إن النساء وبالتأكيد من الفئات الأقل حظاً في أي مجتمع والأكثر تهميشاً على كل الأصعدة، فالنساء مهمشات اجتماعياً وسياسياً والأهم اقتصادياً. وبالرغم من كون النساء قادرات ويمتلكن من الطاقات والإبداعات الكثير إلا أنهن لا يحظين بنفس الفرص المتاحة للذكور في كافة المجالات، ومن منطلق الإيمان بضرورة تمكين النساء اقتصادياً كي يصبحن فاعلات وممكنات في مناحي الحياة الأخرى قدمت أصالة نفسها كمؤسسة راعية للحقوق الاقتصادية للنساء بالإضافة إلى عملها في دعم النساء الرياديات. تمويلك سيساهم في إحداث الفارق في حياة النساء، ومساعدتنا في إكمال رحلتنا في دعم النساء الفلسطينيات لتحقيق الازدهار في بيئة تكثر فيها التحديات الاقتصادية والاجتماعية.